• + (90) 507 430 15 56
  • + (90) 507 430 15 57
Menu

ما بعد الزراعة

يشعر المريضُ ببعض الألم، والذي يزول بعد يومٍ أو يومين من الجراحة، ولكن على المريض الاهتمام بها من خلال المواظبة على تطهير الفم وأخذ المضادات الحيويّة اللازمة، وتجنب التدخين، وتناوله الأطعمة السائلة واللينة، وأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة.

مخاطر عملية زراعة الأسنان

أيُّ عمليةٍ جراحيةٍ يُمكنُ أن تكون محفوفةً بالعديد من المخاطر، وكذلك عملية زراعة الأسنان، ومن أهم المخاطر التي يمكن أن تحدُث، ما يلي:

• هناك احتمالات لحدوث بعض النزيف وارتفاع درجة الحرارة والانتفاخ، ويمكن علاجها باستخدام بعض الأدوية المسكنة.

• قد يكون عند المريض حساسية من أدوية التخدير لذلك يجب عمل الفحوصات اللازمة قبل عملية التخدير لتجنب أي خطر.

• يُمكن أن يتعرض عصب السن إلى ضرر شديد والتي في أخطر الحالات قد تؤدي إلى فقدان الإحساس.

• يمكن حدوث بعض الالتهابات في موضع عملية زراعة السن وتحتاج إلى علاج مناسب.

الأسنان

تُعدُّ الأسنان من الأجزاء المهمّة في جسم الإنسان، فهي تُفتت الطعام قبل نزوله إلى المعدة لتسهيل عملية امتصاصه. تتعرض الأسنان للكثير من المشاكل الصحيّة بسبب الإهمال في تنظيفها، أو لسوء التغذية؛ كنقص عنصر الكالسيوم الذي يُعتبر مُهماً في بناء الأسنان وتقويتها.

يلجأُ المريض في حالاتٍ كثيرة إلى التخلُّص من الأضراس غير السليمة والتالفة والتي يؤثرُ بقاؤها سلباً على صحة الأسنان الأُخرى، ولكن تبقى المشكلة قائمة بعد إزالتها من الناحية الجماليّة، أو من ناحية عدم القدرة على تناول الطعام، فيرى المريض حاجته إلى بديلٍ لتعويض النقص الذي حصل في أسنانه؛ لذلك فقد سعى الأطباء جاهدين لإيجاد حلولٍ لتعويض ما تمّت خسارته، فظهرت جراحة زراعة الأسنان والتي ساعدت الكثيرين على التغلب على مشكلتهم. في هذا المقال سنتحدّث عن جراحة زراعة الأسنان وكيفيّتها ومخاطرها إن وجدت.

زراعة الأسنان

وهي عبارة عن زراعات معدنيّة جديدة مكان الأسنان المخلوعة، واستبدالها بأسنان جديدة، وتتم هذه الزراعة عن طريق تثبيت الزراعات في الفك باستخدام قاعدة قويّة لبناء الهيكل فوق السن، عن طريق وضع تاج بديل من أجل إعادة تجويف الفم، وتُعد هذه الجراحة من الجراحات التي يُقبل عليها الكثيرون من أجل إعادة الشكل الجميل لأسنانهم.

إجراء عملية الزراعة

إجراء عملية الزراعة تكون زراعة الأسنان بالخطوات التالية:

• يُعطي الطبيب مريضه جرعةً من التخدير الموضعي أو الكليّ إن رأى أنّ المريض سيتأثر وبحاجة له.

• يبدأ الطبيب بالحفر في عظمةِ الفك في الأماكن المُخصّصة للزرع.

• يدخل الغرسات التي تُلصق بها التيجان المؤقتة وذلك داخل الثقوب الناتجة عن الحفر.

• يضع التجيان النهائيّة بعد تثبيت الغرسات.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

البحث

الأكثر شعبية:

عمليات مختارة...

زرع و تكبير المؤخرة

زرع و تكبير المؤخرة مثالية لأولئك المرضى الذين يريدون بروز كامل ونسب أكثر دراماتيكية. نظرة عامة تعد زيادة الأرداف من أسرع الإجراءات نموا في تركيا

Read More »

نحت جسم الأم

نحت جسم الأم هو مزيج من إجراءات متعددة, لشد ورفع ترهلات ما بعد الحمل الدهنية من أجزاء من الجسم.   نظرة عامة في حين أن الأمومة هي

Read More »